فلتقل خيرا أو لتصمت |مصر العصريه - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Saturday, November 30, 2019

فلتقل خيرا أو لتصمت |مصر العصريه


مقال / حسن نبيل محمد 


أراك اليوم ليس كالعاده..
وكأنك إنسانا بلا إيفاده ...

ماذا بك ؟؟؟؟
أراك انا تصمت كثيرا يا صديقي...
أري فيك نظرات فأشعر بالضيق....
أريد أن أعرف ما بداخلك ...
انت تحكي الكثير لي في صمتك العاجز...
بنظراتك.....
أري فيك كل شئ منكسرا....

أري فيك....كل شئ حزين ....
أراك تفتقد لذات الحنين....

صديقي اليوم جئت متحدثا...لك...
أريد أن أعرف ما بك؟؟

فعليك بالهدوء ثم نتحدث....
انا الشخص القريب الي قلبك .....كنت أظن أنك تتحسن....
لكن ...
لم يحدث ذلك ...

الآن فالنتحدث سويا...
أنا لا يعجبني عما يحدث بداخلك ....فلتوضح لي ربما قد اكون اخطأت في هذه النقد الإعجابي...
يتحدث الصديق فيقول ...
انظر الي كلا منهم....
انظر الي ألسنتهم جيدا...
تري كلمات مرعبه ...
مرعبه للغايه...محزنه للنهايه....وجارحه من البدايه...

البدايه التي يظنها الجميع انها ليس بعمق الحديث إهتمام...
فكلا منهم يري حديثه مناسب .....والبعض الآخر لا يري حديثه بالفعل...
انت تخدش بكلماتك قلوبهم....
تخدش بعمق انت لا تعلمه جيدا.....لكن هناك قلوب تتألم في وحدة....
كأنها عاجزه بين نفسها ....
تريد الانطواء، لا تريد شئ من التفاعل ...

فأحيانا تكون الوحده هي الحل الوحيد ،ليس الوحيد اسفا بلا بفأئده أكثر من تفاعلك المخيف ....
بكلماتك الجارحه ....
تنهي كثيرا الجميل بداخلنا....
نحن لا نريد الانطواء.....
بل نريد الانتقاء...
انتقاء بكلماتك....


صديقي تحدثت انا إليك، فهل تراني مخطأ عندما أدركت أن الوحده هي اجمل من كلمات تنهي القلوب ....


أراك تصمت انت الان وليس انا !!!!!

حدثني ماذا عن صمتك انت !!!
أريد أن أتحدث ولكن ....
دعنا أتحدث إليهم لا إليك...


حاول أن لا تخدش قلوب أحدهم....
فبكلامك جرح قلوبهم...
يتحولون ،ثم يكتمون،ثم يتغيرون....
ثم تأتي انت بشخصيتك العجيبه لتسأل ؟؟؟
ماذا بهم ؟؟
ماذا بك انت ؟؟؟
انظر الي كلماتك المحزنه....فهناك قلوبا ليس كقلوبكم...
قلوب رقيقه ، وقلوبا لا تستطيع تحمل كلماتكم ...
كلماتكم...المحزنه، الجارحه القلوب ...
في النهايه أريد أن اخاطبك بذاتك ...
فلتقل خيرا أو لتصمت .

No comments:

Post a Comment

الصفحات