السعودية تطلق منصة فريدة في مجال تقنية الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Tuesday, November 12, 2019

السعودية تطلق منصة فريدة في مجال تقنية الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات



    الرياض - زبيدة حمادنة 

انسجاماً مع مستهدفات رؤية المملكة العربية السعودية 2030، تستعد شركة "كيو إن إيه إنترناشونال" لاستضافة النسخة السنوية الثالثة من القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية، وهي المبادرة الوحيدة التي تجمع بين خبراء الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات على منصة فريدة لمناقشة أحدث الاتجاهات والأفكار، في مدينة الرياض خلال الفترة 11-12 نوفمبر 2019 تحت شعار "إعادة رسم ملامح مستقبل الموارد البشرية: بدايةً من التحوّل الرقمي مروراً بالتغييرات الثورية وصولاً إلى الابتكار". وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، تتطلع البلاد إلى توسيع نطاق استثماراتها في قطاع التكنولوجيا واعتماد المزيد من حلول التحول الرقمي في المنطقة، تزامناً مع تنفيذ برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية، حيث تتطلع الحكومة السعودية إلى رفع جودة أداء ومهارات 50 ألف موظف بالمؤسسات والهيئات الحكومية ضمن إدارات الموار البشرية والتكنولوجيا وذلك بحلول العام 2020.
هذا وتشارك شركة "زون"، أحد مزوّدي خدمات تكنولوجيا المعلومات في المملكة، في النسخة السنوية الثالثة من القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية باعتبارها الراعي الذهبي للحدث، وهي تتمتع بخبرات طويلة ومعرفة واسعة في تنفيذ التطبيقات المؤسسية وتكامل الأنظمة وتصميم الحلول وإدارة المشروعات، ما يجعلها قادرة على تلبية احتياجات مؤسسات القطاعين العام والخاص على أعلى مستوى من الجوّدة.
وقال المدير العام لشركة "زون"  فريد حسين "يشهد قطاع الموارد البشرية سلسلة مستمرة من التغيرات المبتكرة، ولا مناص أمامنا إلا بتبنّي التحوّل الرقمي وحلول التكنولوجيا المؤتمتة، باعتبارهما سيكونان الاتجاه السائد في صياغة وتعزيز قطاع الموارد البشرية. وتشير التوقعات إلى زيادة اعتماد هذا القطاع على الحلول المؤتمتة مدعوماً بالبيانات".
وأضاف فريد قائلاً: "تتطلع المنطقة إلى إرساء أسس بيئة رقمية وإحداث تغيير جذري على مستوى الأعمال بشكل عام، حيث يعتقد مسؤولو الموارد البشرية أنهم على أعتاب مرحلة جديدة تشهد رفع كفاءة الكوادر العاملة وتحقيق زخم أكبر في التميز التشغيلي من خلال الانفتاح على العالم الرقمي. ونحن أمام مستقبل يشهد مزيداً من التعاون بين القوى العاملة، باعتبار أن الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات مكونين أساسيين في تحقيق وإنجاز التغييرات الإيجابية اللازمة بما يضمن تنفيذ التحوّل الرقمي على مستوى القطاعات بشكل أكثر فعالية. ولا شك أن العلاقة الممتدة بين الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات ستستمر في ظل الحاجة الملحّة إلى اكتشاف آفاق جديدة من الابتكار والنمو".
وتتخلل القمّة سلسلة واسعة من النقاشات والحوارات حول موضوعات معاصرة، بما فيها تحليلات الموارد البشرية والبيانات الضخمة وإدارة أداء الموظفين من أجيال الألفية ودور الذكاء الاصطناعي في الموارد البشرية وإعادة رسم ملامح تجربة الموظفين وتخطيط القوى العاملة، كما ستركز هذا العام وبشكل خاص على الكوادر النسائية في مجال تكنولوجيا الموارد البشرية اللواتي نجحن في إحداث أثر واسع بين أوساط الكوادر العاملة في قطاع تكنولوجيا الموارد البشرية. وستتطرقن أيضاً إلى دورهن الفعّال في مجال الموارد البشرية بهدف تعزيز حضور المرأة في قطاع تكنولوجيا الموارد البشرية. وبغض النظر عن النقاشات الثاقبة مع القادة والخبراء الدوليين، ستمنح القمة كذلك الفرصة للوفود المشاركة للتواصل مع الأطراف الفاعلة في القطاع ورصد مزيد من الأفكار المبتكرة التي من شأنها أن توجّه الموارد البشرية نحو التحوّل الرقمي.
ويتمثّل هدف شركة "كيو إن إيه إنترناشونال"، المسؤولة عن تنظيم القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية، في طرح موضوعات حيوية على طاولة النقاش التي تؤثّر بدورها في الارتقاء بمستوى الشركات المتخصصة في تكنولوجيا الموارد البشرية وتزويدها بفرص التواصل وبناء العلاقات، بما يمكّنها من تغيير ثقافة الأعمال في المنطقة.
ومن جانبه، قال المدير العام لشركة "كيو إن إيه إنترناشونال" سيد إن سي، في ضوء الشريحة الشبابية الكبيرة تحت سن الثلاثين في المملكة العربية السعودية والتي تبلغ حصّتها 70% من التعداد السكاني، فإن غالبية الكوادر العاملة حالياً من أبناء جيل الألفية الذين يعتمدون بشكل كبير على العالم الرقمي ويتطلعون إلى المؤسسات والأعمال من منظور مختلف. وتماشياً مع هذا التوجّه، تطرح القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية تحليلاً مفصّلاً حول أحدث حلول التكنولوجيا في مجال الموار البشرية، بناءً على دراسات حقيقية بهدف اعتماد الفكر المبتكر داخل مجال الموارد البشرية".

No comments:

Post a Comment

الصفحات