سيظل الأمل ساطع في وجود الأنقياء.|مصر العصريه - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Monday, December 2, 2019

سيظل الأمل ساطع في وجود الأنقياء.|مصر العصريه



بقلم / هبه المنزلاوي 


هيا بنا نكمل حديثنا عن الشخصيه التي بدأنا بالتحدث عنها من قبل الشخصيه الجميله صاحب الإنسانية الدكتور / إسلام أبو النيل..... كليه التمريض جامعه المنوفيه.... هناك البعض اعتقد إنني أبالغ في التعبير ولكن أود أن أقول لكم وهذا الاعتقاد ربما يتحقق قريبا حكمك علي شخص لا تعرفه ربما يكون أصدق ألف مرة من شخص تعرفه...هذا الإنسان حقا يستحق ذلك وأكثر... فنحن نراه رمزا مشرفاً..... وعقليه سوف تؤتي ثمارها علي حياه البشر في المجتمع...... علي يقين وثقه بالله أن هذا الإنسان الخلوق سوف يكون إحدي القيادات الشبابيه العظيمه في المستقبل.......بطيبه قلبه وأصله.... فلا نريد شيئاً من حياته.... مادمنا علي يقين بأصل هذا الإنسان وجزوره الطيبه التي أتي منها علي هذه الدنيا.... ليكون من ضمن الآمال الجميله فيها... وليكون أحد معمريها بأصله واجتهاده وعزيمته.... وضميره... فمن موقعي هذا نوجه أسمي آيات الشكر والتقدير للأسرة التي ربت هذا الإنسان..... فنحن الآن في زمن مجرد الأمل في إنسان يعود علي المجتمع بالنفع فهذه بحد ذاتها معجزه.... أن تتوفر عقليه ناضجه يمكن استثمارها... أن تظهر أمامنا جزور قابله للنمو.... فهذا نادر جدا في زمن لم يعد الأصل مهم... في زمن قل فيه المعدن الطيب..... يؤسفني أقول لكم في زمن بلا أخلاق إلا من رحم ربي ... فشكراً من القلب للأم والأب الذين قدموا لنا ثمره مليئه بالأمل...... لو كنتم أمامنا لقبلنا رؤوسكم شكرا وتقديرا بكل عزه وشرف.... وشكرا لكل أسرة ساهمت في إخراج مثل هذه الثمرة..... وقدمت لنا إنسان نقي مازلت تنبض الإنسانية فيه.... أنت وبأمثالك يتم بناء هذا الوطن.... كلمتي لكم حبوا هذه الأرض من قلوبكم واجتهدوا لتصلوا لمكانه تستطيعون من خلالها أن تقدموا لهذا الوطن... حينئذ سوف تشعروا أن وجودكم بمثابة ثروه للبشر حولكم.... الولاء والانتماء لهذه الأرض لا يعرف قيمته إلا الشرفاء فقط..... أصبحت دكتور الإنسانية... أصبحت الإنسان الذي نفتخر به ونحن لا نعرفه.... شكرا لهذا الزمان الذي ساهم في أن نعرفكم وسوف يظل الأمل باقي في وجود أمثالكم وسوف تشرق الشمس كل يوم.... وتتجدد أحلامنا من جديد... ويشاء القدر أن يظل النور ساطع في سماء أيامنا.... كلما أخدنا نطمئن علي وجود الإنسانية حولنا وعلي وجود كل البشر الأنقياء... هؤلاء الأنقياء لا يكفينا فيهم تأليف آلاف الكتب والدواوين لأنهم حكايه من الوفاء والإنسانية ليس لها نهايه.

No comments:

Post a Comment

الصفحات