النهايات المخيفه |مصو العصريه - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Monday, December 2, 2019

النهايات المخيفه |مصو العصريه



بقلم / حسن نبيل محمد



البدايه هنا لا في أماكن اخري ..
فالنتوقف جميعا...

ما هذا !!!
هذا اخطائك واخطائي...
نعم أخطائك واخطائي ..

بكلماتك الساذجه....وبأفعالك القاسيه...
وبتنمرك المخيف...وبحديثك القاسي....

ان كنت صديقا، فبكلامك اخطأت..
أن كنت معلما، ف بافعالك اخطأت..
ان كنت والدا فبحنانك قد قصرت ..
ان كنت قريبا ،ف بتجاهلك تطاولت...
ان كنت حبيبا، بمشاعرك جرحت..
ان كنت رفيقا، بسؤالك قد بالغت...
ان كنت غير ذلك، بدعائك قد تباخلت...

الإنسان قد تحمل الكثير ...وانت لا تبالي اي شئ ...
قد اوهمتك الحياه بانها ...لا جمال بمثلها.

اغفلت من تحب..ونسيت انسانيتك.

عليك الان انت وانا والجميع...الاقتراب بمن هم حولك...
كن انت مستمعا...
كنت انت الحبيب ،والصديق والقريب والرفيق ...

كن انت إنسانا ،فانسانيتك اصبحت الان لن أراها...

اغفلت حين رحلوا ... وبعد رحيلهم...
قد حزنا...وماذا عن حزنك الان...
كان قد يغير الكثير من قبل ...لكن الآن لا فائده...
فقط الان اجعل الحزن لنفسك...فانت تستحقه لا أحد غيرك..

نفسك التي جردت منها الانسانيه ...
واصبحت بلا اهميه..

 في نهايه كلماتي ...
الي الإنسان نفسه معذرا..
الحياه لا تستحق الحزن ...لا تستحق الانتحار...
بل تستحق الانتظار ..
فانت بنفسك قادر علي الاختيار......

قل لنفسك وبقوه ...انا القادر علي الحياه ...

وليست هي المنتصره...

عليك برفع الشعار..
نعم للقوه و لا للانتحار.

No comments:

Post a Comment

الصفحات