صراع الواقع والخيال|مصر العصريه - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Thursday, December 5, 2019

صراع الواقع والخيال|مصر العصريه


بقلم/صدام الهنااااوي
علي ارصفه الأمل انتظر العوده
‏لا تكن هشّاً سرعان ما تكسر من أبسط الكلمات وتتعبك المواقف
ف‏الدنيا بحر واسع متلاطم الأمواج وستواجه فيها الكثير؛والكثير من الصعاب
ف‏إن لم تكن قوياًتستطيع مقاومة أمواجها غرقت في بحر الوحده  والإنعزال والضيق والتعب  من إساءة فلان وكلمة فلان.!واقويل علان
‏كن قوياً ولا تجعل لك نقاط.. وصارع امواجك بكل قوه فلت تظهر الضعف لكي لا  يستغلها الآخرون ضدك.!
تماسك وان كنت ع حافه الانهيار.. فلا داعي لسقوط أمامهم.. اصرخ باعلي صوتك بأنك الاقوى.. ولا تجعل صايحك طرب لاعدائك..بل اجعله صعقه تطيح بهم.. ومن هنا تبدأ التحول حين تكون وحيدا منعزلا بعيدا عن اعينهم
واصرخ باعلي صوت وقول  اني قد اشتقت ي حبيبتي
وكسر قلبي كما طعن قلبك
ولكن الفرق بين قلبي وقلبك
بأن قلبي سيعاني طيل فتره حياتي وانت قلبك اتخذ الفراق  مقرا له
نعم اعلم انه فرق الجبره
واعلم انكي مجبره ولكنكي
حرمتي قلبنا من ابتسامته.. عندما تمنعتي من ارسأل اليه اي رساله توحي بأنكي ما زلتي تحبيه او انكي بخير
فالحياه ي عزيزتي بدونك ك ضابط الطيران الأعمى الذي  بأمكانه الطيران لكنه يرى كل شئ بالسواد لذالك يقف مكانه منتظر النور الذي سيضئ حياته مرتنا أخري
فافى عواصف االعواطف قد تتحول الكلامات إلى لكمات مبرحه  والحروف إلى حتوف جارحه  والالفاظ إلى أكفان وتتحول  علاقه كانت تنبض بالحب  والتسامح وعلاقه أحيت قلبين وجعلت كلانا منهم يعشق الحياه لأجل الاخر الي علاقه مدمره 
وفى علم الاخلاق تهدأ العواصف وتتبدل العواطف فتتحول البغض والكراهية  إلى صفاء وينقلب الاعداء إلى أصدقاء ومثلما تترك بعض الاطعمه تبرد قليلا لتتمكن من أكلها أترك هذا البعد مع  بعض الخلافات لكي  تهدأ قليلا ليسهل حلها وإنسان بلا صديق ورده بلا رحيق وطير لا يقوى على التحليق ويد لا تحسن التصفيق
وقلب لا يستطيع العيش. وشخص يراي ان حياته فانيه بدونك
سوف اتركك لفتره لكي تهدأ الأمور واستردك مرتا اخره
ولكني اعلم جيدا ان قلبي لا يهدأ الا يوم استردادك فقلبي اشتعلت بيهي نيران الفراق
وعلقي احتله التفكير بك
وخيالي لا يرسم شئ سوا صورك.. وذكرياتي لا تأتي الا بكلماتك وانتي تخططي لمستقبلانا سويا
ولأول مره ارأي الذكريات تحيي قلبا ولا تقتله لانها تذكرني بكي.. وبكل الحب والشغ لكل كلامتك الجميله وابتسامتك حين كنت احادثك
فانا الان اكتب لكي شئ لكي تقرئيه فتجدي أوله يختلف عن وسطه.. ووسطه يختلف عن اخره ونهايته تكون عكس بدايته
وفي عنوانه تسرحين بالخيااال

فالكل يهرب  من واقعه ليختبىء فى نوم متواصل ليجد فى أحلامه أحزانا أشد دراما ويصبح العرض مستمر
الا انا اختبئ في نومي ولكني ارأي أجمل الأحلام حيا اتذكر بأني الوحيد الذي استطاع امتلك قلب الملكه
واري أيضا قصه يرفضها الواقع.. ولكن الخيال يمهد لمستقبلها جيداا

No comments:

Post a Comment

الصفحات