(طريق النجاح والتفوق)|مصر العصريه - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Sunday, December 1, 2019

(طريق النجاح والتفوق)|مصر العصريه

بقلم /قاسم محمد ماجيستير في القانون العام 

في البداية أود أن أوضح أن الله سبحانه و تعالى خلق الإنسان للعباده والاجتهاد ف العمل سواء لدراسة أو علم تفوق والله عز وجل يقول ان الله لايضيع اجر من احسن عملا. فالحياة هي مجموعة من التجارب التي يخوضها الإنسان ويحاول أن يحقّق فيها نجاحاً ليستطيع أن يتجاوزها راضياً عنها، فالإنسان في بداية عمره يحاول أن يحقق النجاح في أن يبدأ خطواته الأولى في المشي، ومن ثم في مدرسته ليتفوّق في كلّ مرحلة دراسية، وفي كل مرحلة يحاول البحث عن ذاته، وفي كلّ مرة ينجح فيها يكتشف جزءاً من نفسه، والنجاح يشمل جوانب عديدة من هذه الحياة، فالنجاح يكون في الدراسة، وفي العمل، وفي الحياة الاجتماعيّة، والدنيا بشكل عام تشكّل اختباراً للإنسان، والهدف منها الفوز في الآخرة كتكليل لنجاحات الحياة المختلفة.[١] تحقيق النجاح لتحقيق النجاح يجب أن تضع عدّة أمور نصب عينيك، وهي:[٢] تهديد الهدف: أول خطوات تحقيق النجاح هو أن تضع هدفاً أمامك وتبدأ في السير على طريق تحقيقه، ففي كلّ مرحلة من حياتك يجب أن يكون هناك هدف، فالحياة مجموعة من الأحلام والأهداف الذي نسعى جاهدين لتحقيقها، وسترى في هذا الطريق الصعب قبل السهل ويجب أن تحاول جاهداً أن تتخطّى تلك الصعاب، وهي الخطوة الثانية في تحقيق الهدف ومن هذه الصعاب عدم اليأس من الفشل الذي قد يصيبنا في مرحلة البحث عن النجاح، فإذا لم تفشل لن تنجح ولن تشعر بقيمة هذا النجاح، فكلما زادت العثرات زاد الفرح في تحقيق هدفك، فلا تتوقع أن تمشي طريقك باتجاه هدفك دون مشاكل أو صعاب تواجهك. عدم الاكتراث بالأشخاص السلبيين: من المصاعب التي قد تواجك وتقف أمام تحقيق حلمك وهدفك هو كلام من حولك، والحلّ هنا هو عدم الاكتراث لما يقولون إن كان سلبياً وغير منطقياً؛ لأنّهم سيقولون ويقولون وأنت لن تستفيد شيئاً من أقوالهم، فلا داعي لأن تنصت لهم فقط اعمل وتقدم، ولا تستمع لهم فهؤلاء أعداء للنجاح وعندما تنجح ستتذكر هذا. بذل المجهود اللازم: أهمّ شيء في طريقك نحو النجاح هو العمل بجهد، فمن يريد أن يصبح طبيباً يجب أن يدرس ويجتهد ولا يمل ......وشكرا لكم

No comments:

Post a Comment

الصفحات