ولا تقتلوا انفسكم - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Thursday, December 5, 2019

ولا تقتلوا انفسكم

بقلم/أحمد نصر غالي دبلوم في العلوم الأداريه
 ازداد في الآونه الاخيره ظاهره وكارثه تشيب لها النواصي ويختلع القلب من مكانه مجرد سماعها و هي كثرة حالات الانتحار ف مجتمعنا ويتوقع الشخص انه بهذه الطريقه قد وجد مخرجا من مشاكله ولكن قد تواجهه مشكله اكبر هو لقائه مع الله وحسابه على روحه الذي استئمنه الله عليها
اذ ان الانسان له الحق في انهاء عمر آله صنعها بنفسه تلفون او سياره او غيرها لانه هو الذي صنعها اما هو فلا يحق له ان ينهي حياه نفسه لانها ليست ملكا له لانه ليس خالق لها وانما هو مخلوق يقال له كن فيكون وشرع الله الحدود من اجل المحافظه على النفس والاموال ومعلوم ان اول ضروه ف الدين هيا حفظ النفس وبالتالي يقابلها ف القران تاكيدا علي ذلك قول الله تعالى (ولكم فى القصاص حياة)
وشرع الله الحدود وحدد احكامها بنفسه ولم يتركها لملك مقرب ولا نبي مرسل فحدد جريمه القتل عقابها القصاص والديه والسرقه القطع والشرب والقذف الجلد كل هذا من اجل الحفاظ على النفس ومعروف ان الانسان هو خليفه الله ف الارض وقال صلى الله عليه وسلم (ان هذا الانسان بنيان الله ملعون من هدمه) كل هذا من اجل قتل النفس فمابالكم بالذي يقتل نفسه
ويقول الله تعالى (ولا تلقكوا بأيدكم الي التهلكة)
وقال تعالى (ولا تقتلوا انفسكم ان الله كان.بيكم رحيما) ومعروف ان الانتحار هو اشد ذنبا عند الله بعد الكفر بالله وهو اعظم وزرا من قاتل غيره وهو قول بعض الفقهاء وكل هذا يدل على اننا نحن بعداء كل البعد عن الله وعن القرب منه والمؤمن الحق هو الذي يرضي بقضاء الله وبقدره
فيجب علينا ان نراجع انفسنا ونتقرب الي الله قبل ان نحاسب من الله على ارواحنا الذي استئمنا عليها .وشكرا .

No comments:

Post a Comment

الصفحات