عن اي احتفال أنتم تتحدثون|مصر العصريه - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Monday, December 23, 2019

عن اي احتفال أنتم تتحدثون|مصر العصريه

بقلم:حسن نبيل محمد

عن اي احتفال أنتم تتحدثون...
قد ذهب عام ويأتي عاما وأنتم لا تفقهون ...
انظروا الي فلسطين ...فهناك قضية وهناك مقدسات ...
ونساء تنتهك بلا رحمات ...وأطفالا تيتم بالمئات ...
وشباب تعجز من كثرة الدبابات ...
وبيوت تهدم ومساجد بلا محرمات ...
وشيوخا تصرخ لرب السموات ...
وقبورا تندهش من كثرة الاموات ...
  وأرض تصرخ من كثرة الدماء ...
ودموعا تسيل كالبحر فيه ماء ...

ووطنا غابت فيه أعين الانسانيه ...
حيث الإنسان بلا اهميه ...
وسوريات مهاجرات إلي بلاد غربيه ...
حيث لا استقبال في دول عربيه ...
فهنا اكتفاء بالإستنكار والأوراق الجوبيه...
وإرسال عبر محطات فضائيه ...
من الأمام إلي الإنسان هنا اختفت الحريه...
اصبح الاهتمام بالمناصب والجهات القضائيه ...
 كل منا يهتم بشخصية ذاتيه ...
وأهملنا معني يسمي الأخويه...
والاهتمام بما هو لعب وهواتف ذكيه ...
وقادة تريد دولة أكثر اقتصاديه ..
لا تهتم بما هو أهم يدعي الإنسانية ...

سمعت من قبل عن تعذيب لأشخاص إسلاميه ...
كان ذلك أيام الجاهليه ...
حيث موتا بطرق تصف بالبشاعيه ...
كل ذلك تحمل من أجل ديانه إسلامية ...
كنا نسمع عن ذلك ونتحمس لقتالا فدائيا ..
يمحو ذلك الأموات غير الشرعيه....
ودفاعا عن إسلاما إلاهيا....

الغريب والعجيب عما كان يحدث في الجاهليه ...
اصبحنا نراه الآن في دولة صينيه ...
مسلمي الايغور ...
أبشع الاموات قد تراها انت نظريا ...
وصراخات تتوالي تصعد وتطلب استنجادا الاهيه ...
نصر الله آتي لا محال ...
لكن ...أين القادة ؟وأين الرجال ؟
أين الجيوش بعدد الرمال؟
كل ذلك بالشجاعه لا بالمال ...
اصرخ قائلا لنفسي ...
أسفا ثم أسفا ...ثم لا يوجد إلا قليلا من الرجال ...
أصبحنا كالتفكير في خيال ...

اقولها مجددا ...لا قادة ولا رجال ...لكن نصر آتي لا محال ...

No comments:

Post a Comment