تاريخ الإسلام السياسي يبرز الأقنعة الزائفة ... بقلم / خالد جعفر - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Thursday, December 19, 2019

تاريخ الإسلام السياسي يبرز الأقنعة الزائفة ... بقلم / خالد جعفر



ستصيبك الصدمة الكبرى عندما تقرأ تاريخ الخلافة السياسي في عصورها المتعاقبة . ولك أن تبحث إذا كان في مقدروك ذلك ، أو إذا كانت عندك ملكة القراءة والبحث وتجرد عقلك من عاطفة الانتساب. فالدين الإسلامى شيء والإسلام السياسي شيء آخر ، وهذا كفيل أن يجعلك تخلع الغمامة التى غطت عينيك وتنفض عن جسدك ثوبا قديماً مهترئا لايستر، وتقطع ذلك العقال الذى طوق عقلك وحجبه عن التفكير والتدبر .
لك أن تتعجب عندما تعلم أن سبعة عشر ألفا من المسلمين قتلوا في معركة واحدة طرفاها مسلمان - معركة الجمل - في صراع سياسي على الحكم ، وأن أكثر من ثلاثين خليفة من خلفاء المسلمين ماتوا مقتولين ومثل بجثثهم في أبشع صورة ، وخرجت فتاوى دينية من بعض رجال الدين - ونفذت - بقتل الآباء والأبناء والأشقاء من أجل الخلافة والحكم ، والكل يرفع شعار الإسلام الذى هو منهم بريء .. وهكذا الحال عندما يكون الدين مجرد قناع يخفي وراءه نزعة التعصب الذي يصل إلى القتل .
في عصور الخلافة انقسم العالم الإسلامي إلى فرق ومذاهب كثيرة مختلفة في نفسها وعلى بعضها ، تحمل في ظاهرها مسحة دينية وفي باطنها فكرة سياسية .  هذه هي الخلافة الرشيدة والتاريخ الوردي الذي يحلمون باستدعائه وتكراره .
واللافت للنظر أن الحكومات ذات الأيديولوجيا التي تدعي ارتداء ثوب الدين كذبا تتحدث دائماً بمعادلات السماء لأن معادلات الأرض صعبة عليهم ومكلفة وتحتاج إلى عقول مفكرة ومدبرة في كل أمور الحياة لاتتناسب مع إمكانياتهم العقلية والفكرية . أما أن تدعي إدخال الناس الجنة تحت فكرة الجهاد فهذا أمر سهل ولايكلفك شيئا ويمنحك متعة الجنة والحور العين .

No comments:

Post a Comment

الصفحات