ذكريات لن تعود | مصر العصرية - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Tuesday, January 14, 2020

ذكريات لن تعود | مصر العصرية


كتب : خالد المنصوري / مصر
عندما تسترجع ذكريات من الماضي وتتذكر اهم محطات في حياتنا تقف كدا وتتخيل وتشوف فى خيالك اجمل ألايام
وتفتكر منها أجمل اللحظات وتضحك شفايفك وتقول لنفسك ياسلام.. أنا عيشت الحاجات دى .أنا شوفت كدا ودا فعلا حقيقه ومش أحلام ..وتقف وقفه مع نفسك وتسأل هل ممكن الذكريات دى تعود  ! اقولك لن تعود

و لما تفتكر لحظه من لحظات الطفوله ما التزمتش فيها بعهد وعهود..كنت فيها انسان طاهر برىء ..ماتعرفش فيها الغدر ولا تعرف ليها حدود..كل حياتك فيها لعب ولا فيش فيها فرق بين بنت وولد إنطلاقه ولا قدمهاش سدود..كل يوم ولحظه فيها ذكرى. بسمه ولا تعرفهاش الدمعه ع الخدود..الطفوله أجمل ماعاش ألانسان فى حياته دى لواحدها عُمر مبنى عليها الوجود..الطهاره والبساطه. الفطره والبراءه. الخير للكل وبلا حدود..لما تفتكر لحظاتها دى وتقف مع نفسك تسأل هل ممكن تعود؟إسمحلى أقولك لن تعود

 لما تكبر كمان شويه وتقف على رجلك وتقول أنا بقيت ثابت زى العمود..وتجرى فى الدنيا بجمال خطوتك واشوفك زهره لبكره أمل موجود..وتبدء تعرف مخارجك ومداخلك وأصبح عليك شويه من القيود..وتبدء منك شويه شويه تزوغ العيون السود..بدءت تعرف الفرق بين البنت والولد والطريق بدء يكون شويه محدود..لكن مازلت منطلق ولا عليك من ألإلتزامات شىء ولا العهود..عايش كل شىْ بحريه تيجى
.تروح .بقالك فى الدنيا وجود..ولك هنا ذكريات كلها شقاوه بتخطف من ألآيام أحلى مافيها موجود..وكونت فيها أحلى الصداقات الممتده معاك للعمر المعهود..لك فى الدنيا تعيشه ولما تفتكر منها أجمل اللحظات تقف وتسأل ممكن تعود؟؟
وأنا برده  أقولك لا! لن تعود

 لما تدخل فى أجمل فترات حياتك .. الشباب ياشقر وياسمر يابو العيون السود..وتشوف بقى جمال الدنيا الحقيقى وتعيش الرومنسيه والحب أسمى مافى الوجود..وتلاقى أشكال الحياه الكتيره تتوه فيها لو ماعرفتلك حدود..ومع ذلك منطلق لساك ما التزمت بشىء ولا حاجه من العهود..
غير وعدك للبنت الجميله ودى حتى تقدر تفلت منها الطريق مفتوح ومش مسدود..لكن الفتره دى فيها تحديد شخصيتك بقيت راجل ولا لسه مولود..وهيبدء الكل يتعامل معاك على اللى شافوه وعرفوه يابو العيون السود..وفترة المراهقه دى معروفه كلنا لينا فيها ذكريات ووجود..فيها الشقاوه وفيها الرومنسيه شباب منطلق لكن المفروض بحدود..يعنى الراجل هنا هتعرفه وبتاع الاستايل دا سيبك منه عيل مولود..بس برده مسيرك تفتكر منها أجمل اللحظات وتسأل هل ممكن تعود؟أقولك لن تعود

 لما تبقى حياتك بقة مجرد ذكرى بس لساك موجود..فيها لحظات حبيتها وفيها الندم اللى ماتمنيته يكون موجود..
ونفسك تصلح ندمك بس ياخساره لا يمكن ألايام تعود..
ومابقتش تملك غير النصيحه لجيل بس مختلف عن عهدك واللى سبقك من عهود..وبقت خطوتك ع الارض ضعيفه ومش محسوسه اللى كانت قوتها من غير حدود..عشان كدا خُد بالك من الكلمه اللى بتوعد بيها اى معبود..هتقدر عليها ولا هتندم عليها فى يوم لا يمكن يعود..علشان ساعتها لما تيجى تغير اللى فات أوتسألنى ..أقولك ماعدش ينفع العمر اللى عدى لايمكن يعود! لن تعود

واليوم راجع تعيد حساب الأمس،،وماخسرت فيه،،فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى،،ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى،،فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء،،ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها،،إذا كان الأمس ضاع فبين يديك اليوم،،وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل،،فلديك الغد،،لا تحزن على الأمس فهو لن يعود،،ولا تأسف على اليوم،،فهو راحل،،واحلم بشمس مضيئه في غد جميل،،وأمل جديد.
خالد المنصوري/مصر
14/1/2020

No comments:

Post a Comment

الصفحات