( حتى لا تفهم ) | مصر العصرية - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Thursday, January 16, 2020

( حتى لا تفهم ) | مصر العصرية

د عرفات ابو عيطة
 
ربما يريدوننا جهلاء !!!!!!!!!!!
*وكأن الانبياء والرسل من الشرق والعلماء والأدباء من الغرب
إنه لم يكن صعبا على داروين وشكسبير وفرويد واينشتين أن يسلسلوا العقول العربية لعقود طويلة بوصاية علمية ونظريات مستوردة وفرضيات وقوانين  تحكم العقول اكثر مما تحكم مفرداتها ووحداتها وكأنها منزلات سماوية وليست تجارب بشرية
#  دورة العلم الكونى #
أمة تعيش على شاطئ بحر مالح يتبخر ماؤه فيحمله السحاب الى أرض أمة أخرى تعيش فى صحراء فينزل ماءا عذبا يشربون منه ويزينونه ويبيعونه للأمة الاولى وهكذا  (العلم) ٠أمة عربية شرقية تتبخر منها علوم  موسى وعيسى ومحمد عليهم السلام فيحملها الكتاب ويصل إلى أرض أمة غربية فينزل علما رائقا يفهمونه ويزينونه ويبيعونه إلى الأمة الاولى وتلك هي الحقيقة الغائبة ولعبة الغرب على الشرق
#  نقمة المفكر. #
لم يكن التفكير ابدا نقمة وانما كان المفكر كذلك عندما يتوهم بعقله المنطلق فى حدود الخيال الغربى أن يتبنى أفكارهم ومبادئهم ومشاعرهم ايضا فهو يدفع نفسه وغيره للاقتناع القسرى بها ظنا منه انها سليمة إما لأنه يفتقد لطرق البحث التى تكتشف أخطائها او لانها الطريق الاسهل والاسرع لاكتساب الدرجات العلمية الرفيعة عن طريق حفظها وتكرارها وكثيرا ما نجد الدكتور الببغاء والباحث الببغاء والمفكر السارق والناقل
#  التعليم الناقص #
لقد ضاعت الاعمار العربية وهى تدرس وتحفظ منقولات العلم الغربى الناقص فهل حقا يجدر بنا تقديس مسرحيات شكسبير والاجبار على الاقتناع بنظرية دارون والتدريس الفرضى لعلم فرويد النفسى والحياة والتآلف مع نسبية اينشتاين والاستسلام لتعاليم سقراط ولماذا يرضى العقل العربى الناضج أن يكون آخر من يعلم وآخر من يصل إلى الحقيقة و اول المستهلكين لعلوم الغرب الناقصة والمنتهية الصلاحية
إنه ليس جحودا أو نكرانا لفضل العلم الغربى وانما وقفة مع النفس فنحن مسلمون ومسيحيون من الشرق من حقنا أن نحيا ثقافاتنا وعلومنا دون تحكم من احد فمن حقك أن لا تثق فى العقول العربية ولكن ليس من حقك أن أن تجبرنا على اتباعك كن انت  التابع
#  العلوم الجديدة  #
ما زال الوقت مبكرا حتى نبدأ فى تكوين علم الصحة النفسية للإنسان الشرقى والتصور الشرقى لنشأة الكون والتنمية البشرية الخاصة بالبيئة الشرقية والعلوم النووية العربية وانتاج  الفنون السينمائية التى ستنافس هوليود وبوليود والابحاث الالكترونية للتفاعلات الانسانية للتقدم فى عمل الروبوتات والابحاث الطبية الدوائية الشرقية
* ان العالم الاحمق يمتلئ بالاذان التى تجبر العقول على الاندفاع وراء الكلام المكرر والمتكرر فاذا سمع العالم عن علومنا وثقافتنا وواحتفائنا برموزنا من العلماء والادباء والشيوخ والقساوسة والساسة فهو مجبر على الاعتراف بقيمة تلك العلوم والعقول وتلك الشخصيات
* ليس صحيحا ان ارادتنا تتجه الى الفقر والتخلف٠ وليس صحيحا ان الغرب يسبقنا ببثلاثمائة سنة٠ كل ذلك مزاعم اعلانية وحروب نفسية حتى لا تفهم ٠فكيف ذلك ونحن نعيش على مبادئ وتعاليم موسى وعيسى ومحمد عليهم السلام ٠انها لعبة الأمم ومصطلح العالم الثالث ودعايا التجهيل وذلك حتى لا تفهم٠ لأنك لو فهمت لتأكدت انه كلما ذاد غروب وغرابة الغرب ذاد الامل فى شروق واشراقة الشرق٠
د عرفات ابو عيطة

No comments:

Post a Comment

الصفحات