نكشف مؤامرة العميل أيمن نور برعاية موسى مصطفى للإساءة للأجهزة الأمنية المصرية - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Tuesday, January 28, 2020

نكشف مؤامرة العميل أيمن نور برعاية موسى مصطفى للإساءة للأجهزة الأمنية المصرية



     كتب / محمود كمال

لايزال أيمن نور يستخدم أذرعه بالداخل وأصدقائه القدامى من أجل التآمر على مصر والإساءة لها ولأجهزتها بل ويستخدمهم لنقل بعض المعلومات التي تخص الدولة للمخابرات التركية والإسرائيلية وعلى رأس هؤلاء رئيس حزب الغد الحالي موسى مصطفى موسى وذراعه الأيمن الذي لازال على تواصل دائم مع أيمن نور لينقل له بعض المعلومات والأسرار التي يستطيع الوصول إليها هو أو موسى الذي يستخدم محمود موسى ليكون همزة الوصل بينه وبين العميل أيمن نور

كثيرين تساءلوا عندما خرج موسى مصطفى موسى إبان الإنتخابات الرئاسية الماضية من تصريحاته عندما قال بأنه سيقوم بعمل معارضة لتأييد الرئيس ثم صرح بأنه سيننتخب الرئيس ثم زوجته ستنتخب الرئيس بعدها بدأ موسى الحديث عن أنه سيشكل الحكومة الجديدة مكافأة له لنزوله الإنتخابات ولكن الذي لا يعلمه كثيرون أن كل ما تحدث به وفعله بعد ترشحه للرئاسة كان بتعليمات من نور من أجل أن يجد جماعة الإخوان الإرهابية مادة إعلامية للإساءة للإنتخابات الرئاسية والحديث عن أنها انتخابات هزلية وهي مسرحية وهو ما حدث بالفعل

ثم أعطى أيمن نور الخائن العميل تعليماته لموسى للإساءة للأجهزة الأمنية والرئيس السيسي ومؤسسات الدولة من خلال إدعاءاته الدائمة إنه يتحدث مع الرئيس السيسي وان الرئيس والأجهزة الأمنية وعدوه بمقاعد برلمانية تصل ل 60 مقعد وهو ما يعني أن الدولة والأجهزة ستزور الإستحقاقات الدستورية القادمة لاستخدامها ورقة وأداة ضغط على الدولة المصرية ومؤسساتها

موسى مصطفى موسى شخصية كل ما يهمها المال حتى لو مال حرام وعلى حساب الوطن وهو ما اتضح جليا في القسم الذي وضعه لنفسه على غرار المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية حيث ولاء أعضاء الحزب له أولا ثم الوطن

نضع الآن الحقائق أمام الجهات المعنية مطالبين بأن يكون هناك نهاية لهذه الشخصية وهذا الحزب الذي يترأسه فعليا من تركيا أيمن نور وبالتالي فإن متطلبات الأمن القومي تقتضي حله ومحاكمة موسى مصطفى موسى.


No comments:

Post a Comment

الصفحات