الفكر العربي و الآخر ... كتب / عادل شلبي - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Wednesday, January 15, 2020

الفكر العربي و الآخر ... كتب / عادل شلبي



الفكر العربى والفكر الصادر من الأخر والذى يمت الى أجناس أخرى لا تمت الى الفكر الجامع الشامل الذى يشمل كل البشر فى بوتقة واحدة بوتقة تعمل جاهدة على رفع المعاناة عن كاهل كل البشر على كل الكرة الأرضية والفكر العربى نابع عن أساس قويم وهو المعتقد الاسلامى القويم المنزل من رب البشر أجمعين والعالم الخبير بالنفس البشرية فانه قويم يقوم كل بنان على هذه الأرض لكافة المخلوقات عليها يا له من موضوع هام قد جوبنا فيه كثيرا فكرا ونظرا عميقا مما تناولنا من أحداث مع الأخر ومع أنفسنا ومع ما نطلع عليه يوميا من خلال تعاملنا مع الأخر من خلال ماهو مكتوب أو مرأى أو مسموع ولكن الذى كان بالفعل يؤثر علينا ايجابا هو السرد الجميل الساحر للحكى من الأباء والأجداد من قصص هى بالفعل رائعة ومن خلال تجاربهم وخبراتهم فى هذه الحياة منمقة جميلة وبها من الأخلاق ومن الحياء يجعلنا اكثر تمسكا بكل الأخلاقيات فوا عجبا مما نلقاه اليوم من سوء أخلاقيات قد ظهرت فى كل المجتمعات الانسانية فى كل مكان على كوكبنا نجوب نظرا وفكرا فى النضوج والفكر الانسانى فى كل مكان على الكوكب بحثا عن الأسباب فوجدنا أن النفس عندما تحكم بلا وازع يكون هذا اثرها فى كل الأحياء من سوء أدب ونشر لكل فساد نعم وهذا هو المعول عليه فى هذا القلرن الذى نعيش جميعا فى ظلاله عندكا يحتفى الحق قصرا ويظهر كل باطل فى كل الساحات فأنتظر كل شر ودمار لكل الأحياء بلا استثناء قفى كل مكان نعم الشيطان يحكم ويتحكم من خلال هؤلاء السفهاء الجهلاء الغربان فى كل مكان التابعى لملزاتهم دون حياء الناهبين لخيرات كل العالم والسارقين والقاتلين لكل الأحياء نعم عندما كان أجدادنا يتسامرون معنا هم والأباء قد بثوا فينا الفضيلة والعلم النافع مع كل فكر ثاقب يأتى بكل الخيرات والفرق ظاهر واضح لكل ذى نظر عميق فيما نحن فيه اليوم من خزلان وخزى ليس له نظير على الاطلاق حتى تسيد على كل العالم دعار سفيه كاذب منافق أفاق نعم المعتقد الموضوع من لدن الخالق هو الأصح والسليم والصادق فى هدم كل كذب وكل نفاق وكل فساد ودمار يأتى علينا جميعا دون استثناء فالنضوج الفكرى اذا تمسكنا جميعا بالمحجة البيضاء فانها المقاومة التى ستأتى على الجميع بكل خير وحياة وستقضى على كل فساد بيننا قادم من هذا الفرب الدعار الكاذب الفاسد المحارب لكل حق والمدافع عن كل باطل والشيطان نعم النضوج الفكرى هو التمسك بما جاء فى الأصلين كتاب الله وسنة محمد صل الله عليه وسلم فى كل الأرجاء النضوج الفكرى هو الاتباع لكل حق يأتى علينا بكب خير وعدل وحق ونورا لكل الأحياء بلا تفرقة بين معتقد او لون أو اختلاف لسان كما كان فى السابق وهم مازالوا فى ضلالهم وفى ظلامهم فى عصورهم التى قتلتهم تقتيل وشردتهم تشريدا فجاء النور من الشرق فأحياهم حياة كريمة ولكنهم قد نسوا وتنساوا عندما اتبعوا النفس وشهواتهم فأصبحوا عبيدا للشيطان الذى يأمرهم فى كل لحظة بنشرهم لكل فساد على الأرض من أجل ازلالهم على أيدينا فى الأيام القادمة وقد قربت بالفعل كثيرا ولسوف يحصدون كل مازرعوا من فساد ودمار وقتل ونهب فى كل العالم وخاصة فى وطننا العربى صاحب كل منارة فى الفكر والعلم والحضارة والتقدم صاحب المعتقد الصادق الحق السليم المضىء لكل البشر قربت نهايتهم على أيدنا نحن العرب التابعين لمعتقد من صنع الله لا من صنع البشر فالنضوج الفكر البشرى هو اتباع للمعتقد الحق المضىء المنير لكل الانسانية ولكل البشر والذى فى ثناياه تعاليم هى أساس السلام وكل محبة للحفاظ على جنس البشر وتنميتهم وتقدمهم وتحضرهم ولقد رأينا ناتج التوحيد فى الحضارات السابقة فى قديم الأزمان ونتائجها التقدمية والتنموية لكافة البشر السابقين نعم فعلينا كعرب الاتحاد والتوحد والوحدة من أجل حمل الأمانة كما ينبغى وايصالها الى كل العالم وكل البشر فى كافة أنحاء المعمورة نعم هذه هى رسالتنا وسنسئل عما فعلنا من أجل الحفاظ عليها وتوصيلها لكل البشرية فى كل العالم الفكر العربى والفكر الأخر الحق وأمامه كل باطل وهذا ماثل أمام الجميع من غرب ينشر الفساد وينشر كل دمار يأتى على كل البشرية بالابادة وعلى كل الخلائق بالاعدام والابادة الفكر العربى هو الحق والفكر الغربى هو الباطل فى صورة شيطان.

No comments:

Post a Comment

الصفحات