سبحانك ربى ما أعظمك بقلم : عبدالصمد أبوكيلة - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Thursday, March 26, 2020

سبحانك ربى ما أعظمك بقلم : عبدالصمد أبوكيلة




بقلم : عبدالصمد أبوكيلة 
فى مثل هذا اليوم كنا نتزاحم ونتسابق من أجل الإدلاء بأصواتنا فى الإنتخابات ونتصافح ويحضن بعضنا البعض . نأكل ونشرب وونتقدم بالعزومات
غن كانت بالمنازل او فى المطاعم أو بالسندوتشات والمياة .

واليوم جاء السر الذى أرسلة المولى عز وجل ليفرق بعضنا البعض
اليوم جاء السر الإلهى الذى أرسله ليفرق بين الإبن وأبيه والأخ وأخية ويخاف الزوج من زوجته والجار من جارة ، وتحذر الأطفال من بعضها ويهروع الجميع خوفا من الملامسة
فسبحانك يا من تقول للشيئ كن فيكون
هل حدث تعيير بأنفسنا بعد أن رأينا هذا ؟
هل حدث تغيير بأنفسنا حتى أرانا المولى عز وجل الموت بأعيننا ؟
هل تغير منا إلى الأفضل حتى نحبس ونسجن فى بيوتنا والتى هى أصبحت أشبه بالقبور .
هل راجع كل مسؤول نفسة عما ظلم
هل راجع كل فاسد نفسه فيما أفسد
هل راجع كل خائن لوطنه نفسه .
هل راجع كل زوج ظلم زوجته .
هل راجعت كل زوجة ظلمة زوجها
هل راجع كل إبن نفسه كان عاق لوالده
هل راجع كل منا مشى وسط البعض بالغيبة والنميمة ليفرقهم
إنه الموت الحقيقى الذى لا تعلمونه أيها البشر .
واللهم لا حول لنا ولا قوة لنا إلا بك
فـ سنحانك ربى متمسكين برحمتك .
فـ سبحانك ربى واثقين فى عفوك .
فـ سبحانك ربى  طامعين بكرمك 
فت سبحانك ربى نستنجد برحمتك
اللهم أرزقنا حسن الخاتمة

No comments:

Post a Comment