الأسكندرية التاريخ يعيد نفسة مع " وباء الطاعون : وباء كورونا " - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Wednesday, March 25, 2020

الأسكندرية التاريخ يعيد نفسة مع " وباء الطاعون : وباء كورونا "



بقلم : عبدالصمد أبوكيلة 

منذ اكثر من 200 و300 عام جاء " إسكندر ويليم "  إلى بلاد المشرق وكان فى عام 1834 : 1835 وجلس بالقاهرة حين ذاك وفى هذا الوقت كان منتشر وباء الطاعون الذى كان يؤدى إلى الوفاه على الفور وكانت نسبة الوفيات من 500 : 1200 حالة فى الأسبوع . و بعد عدة أيام قبل العيد الكبير فى هذا الوقت قرر " إسكندر " الذهاب إلى الأسكندرية  وفى هذة اللحظة رأى المصريين بالأسكندرية يمارسون عاداتهم الطبيعية فى مراسم العيد من جميع الألعاب . التى كانت تمارس فى تلك الأيام .

ولما كانت هناك حالات وفيات كثيرة ضرب المواطن الأسكندرانى عرض الحائط بهذا المرض وخرج ليفرح ويلعب ويبارك بالعيد

وبعد إسبوع واحد فقط  وصل عدد الوفياة فى محافظة الأسكندرية فى ذاك الوقت إلى 12 ألف حالة وفاة فى إسبوع واحد علما بأن كان عدد سكان الأسكندرية 25 ألف فقط .

يعنى كدا 50% من السكان ماتوا بسبب الإستهتار والا مبالاه وعدم الإلتزام

التاريخ يعيد نفسة يا أسكندرانية

واليوم يعيد التاريخ نفسة مع نفس المحافظة لكن مع وباء آخر " وباء كورونا " نزل المواطن الأسكندرانى يناجى ربه ويتظاهر ضد هذا الفيروس

ناسياً هذا المواطن بأن هناك عدوى تنتقل من فرد لآخر ومن الممكن أن تصيب الدولة بأكملها .

نفس المشهد ونفس المكان لكن مع تغيير التاريخ والوباء

حفظ الله مصر وجيشها وشعبها العظيم

No comments:

Post a Comment