وماذا بعد حرب الكورونا ؟ | مصر العصرية - جريدة مصر العصرية

جريدة مصر العصرية

سياسية,إجتماعية,ثقافية,اقتصادية,رياضية,فنية-عربية,عالمية,متنوعة,شاملة,تهتم,بنشر,الكلمة,الصادقة,التي تعبر,عن,المعنى,الهادف.

اخر الأخبار

ِِAlexa Rank

Tuesday, March 24, 2020

وماذا بعد حرب الكورونا ؟ | مصر العصرية


سعيد الشربينى
.................
ستنتصر مصر بأمر الله وبفضل القيادة السياسية الواعية صاحبة الحث الوطنى الترصدى وما تقوم به الحكومة من اجراءات احترازية لسلامة الوطن والمواطن وفى اضيق الحدود.
وسوف تحدث مصر تغيرآ جذريآ فى المنظومة العلمية والطبية والصحية بالعالم بعد اعلان حالة الهدنة وتوقف الحرب ( الصين ما ركية ) والجلوس على طاولة المفاوضات
حيث سيكون لها دورآ بارزآ فى رسم مخاض القوة العظمى الجديدة .
هذا على الجانب السياسى والدولى . ولكن:
ما هى الآثار الجانبية التى اخلفتها هذه الحرب التى يمكن لها أن تمتد والتى تستخدم فيها احدث الاسلحة البليوجية والجرثومية ؟ وما هى الآثار المترتبة على ذلك ؟ وطرق العبور منها ؟

وبما أن الازمات والحروب تظهر المعدن الحقيقى للشعوب . فهى ايضآ تكشف عن الآثار الجانبية التى اخلفتها فى داخل المجتمعى والشعبى لتك الدول التى طالتها هذه الحرب (الصين ماركية) التى تضرر منها العالم أجمع
ولن تنجوا منها الا الدول التى كانت لديها القوة والآليات الترصدية وصاحبة البعد السياسى وآرى أن مصر صاحبة السبق فى ذلك وبأعتراف دولى
- واولى هذه الخطوات الاستباقية هى سرعة اعادة تأهيل المجتمع المصرى من الداخل ومحاولة اصلاح ما افسدة هذه الحرب من خلال سرعة استعاب الشباب بخلق فرص حقيقية للعمل والقضاء على بطالة الحرب فهى اولى القنابل الموقوتة التى يمكن لها أن
تعمل على تنفجر جبهتنا الاولى

فمن أخطر خسائر الحروب التى تفتك بالمجتمعات والشعوب هى الخسائر الاخلاقية والقيمية التى تعمل على انتشار الجريمة واتساع رقعة الفساد المؤسسى والمجتمعى
والذى يعمل على تأخر بعض الدول عن موا كبة الاحداث العالمية وسرعة تقدمها وخاصة فى ظل التطور الهائل والملموس فى الالات والزخيرة المستخدمة فى هذه الحروب البيوليجية وسرعة وقوة تآثيرها.

فاذا ما عملنا على تفعيل دور المواطنة الحقيقى من حق المسكن والحياة الكريمة التى تعمل على سرعة واعادة وهيكلة المواطن المصرى وخاصة القطاع الكبير نته من الشباب من خلال الدور الذى يمكن أن تقوم به البنوك بالآشتراك مع الدولة المصرية ومنافذ رجال الاعمال متضامنآ بتمليك المسكن وتوفير فرص الزواج من خلال قروض بنكية كافلة تضمن لهم الحياة الكريمة ودون المعوقات كالضامن أو أكثر وروتين الاوراق الغير مبرر
فنحن الان نسير على الطريق الرقمى الذى يثبت شهادة الجميع بأننا مصريين لانحتاج فى ذلك لضامن أو أكثر . فاللجميع حق المواطنة
ويتم ذلك من خلال التنسيث بين الجهات المشاركة وعبر ادوات الدولة على شرط أن تكون الدولة المصرية الحاضنة لها والواصى عليها
بذلك نستطيع سرعة اعادة الهيكلة المجتمعية والعمل على استشفائه واعادة زرع جذور الثقة واصلاح ما افسدته هذه الحروب ونعيد الامل وحب الوطن من جديد لأبنائنا
......................................................................
( حمى الله مصر شعبآ وجيشآ وقيادة من كل مكروه وسوء )
25 / 3 / 2020

No comments:

Post a Comment